• ×

اصدارات جديدة

بالصور :كتائب الشهيد أبو علي مصطفى تنفذ مناورة فجر النسور 1 العسكرية وفاء للأمين العام القائد أحمد سعدات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المكتب الإعلامي للكتائب || 
نفذت قوات المقاومة الشعبية - كتائب الشهيد ابو علي مصطفى الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، مناورة عسكرية كبرى جنوب قطاع غزة صباح اليوم الجمعة ، اطلقت عليها اسم " فجر النسور 1 " ، وفاء للقائد الأمين العام احمد سعدات ، وتأكيداً منها على مواصلة المقاومة وجاهزيتها لمواجهة الاحتلال في أية معركة قادمة ، حاملة العديد من الرسائل اهمها ، أن كتائب الشهيد ابو علي مصطفى بكافة تشكيلاتها ووحداتها العسكرية جاهزة للمواجهة ولكل الاحتمالات التي ممكن أن تفرض على شعبنا ومقاومتنا الباسلة ، اضافة إلى مواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف قضيتنا وهويتنا وشعبنا ، والدفاع عنها بكل قوة ولن يكون العدو المحتل ولا من يقف خلفهم من الارهابييين الامريكان بمأمن من ضربات الكتائب دافعاً عن ارضنا وشعبنا ومقدساتنا وقدسنا وهويتنا الوطنية.

من جانبها أكدت قيادة هيئة اركان كتائب الشهيد ابو علي مصطفى ، مشاركة مئات المقاتلين في هذه المناورة من نخبة وحداتها وتشكيلاتها العسكرية المتنوعة ، الصاروخية والمدفعية والقناصة والمشاة والمغاوير وسلاح الهندسة والمتفجرات ، والتي نفذت خلالها العديد من عمليات اطلاق القذائف الصاروخية والمدفعية وحلقات الاشتباك والاقتحام وتفجير العبوات الناسفة ، اضافة لعروض وتشكيلات عسكرية.

وبعد إنتهاء مناورة فجر النسور 1 العسكرية ، نظم المكتب الإعلامي للكتائب مؤتمراً صحفياً للناطق الإعلامي باسمها الرفيق ابو جمال، لايصال هدف المناورة العسكرية والتي حملت العديد من الرسائل الموجهة ، موجهاً التحية للقائد الأمين العام الأسير أحمد سعدات ولجميع الأسرى والشهداء ، وتحية للرفاق قادة الكتائب في ذكراهم معين المصري وبشار حنني وامجد مليطات وفادي حتتي وجبريل عواد ، ونسور الميدان رامي كريم ومحمود نصير ونضال سلامة ، وكافة شهداء ومقاتلي كتائبنا ومقاومتنا الباسلة وأحرار العالم جميعاً.

وأوضح أبو جمال في تصريحات للصحفيين، أن هذه المناورة العسكرية تأتي وفاء للأمين العام القائد احمد سعدات في الذكرى الخمسين لإنطلاقة حزبنا المجيدة نصف قرن من المقاومة والصمود والتضحية ، ولفحص جهوزية الكتائب واستعداداتها للمواجهة ، وتأكيداً على عروبة القدس ورفضاً لقرار الإرهابي ترامب ولكافة المؤامرات التي تستهدف شعبنا وقضيتنا.

مؤكداً أن الكتائب هي امتداد طبيعي ووريث ثوري للتشكيلات الكفاحية التاريخية للجبهة ، بدء من كتائب الفداء وحتى قوات المقاومة الشعبية ، لتحمل الآن اسم أمينها العام القائد الخالد ابو علي مصطفى.

وأن طبيعة المرحلة وما يحيط بشعبنا وقضيتنا من مؤامرات ، تحتم علينا في كتائب الشهيد ابو علي مصطفى ومقاومتنا الباسلة ومعنا احرار أمتنا والعالم ، رص الصفوف والوحدة وتصعيد المواجهة بكافة اشكالها ، فلا مكان للاستسلام والخنوع والتراجع ، وقد ولى زمن الانكسار والهزيمة وحان وعد المقاومة والانتصار والتحرر ، وسيبقى سلاح المقاومة مشرعاً ولا يستطيع احد المساومة عليه .

وفي رسالته للصهاينه ، أكد ابو جمال على جهوزية الكتائب والمقاومة للمواجهة والتصدي ، وهي تستعد لمرحلة التحرر والانتصار ، ولا مجال أمام المحتلين سوى الرحيل أو الموت ، وقادة الاحتلال لم ولن يستطيعوا حماية انفسهم فكيف لهم حماية مستوطنيهم ، وفي إعدادم المجرم رحبعام زئيفي لهم عبرة ومثل.

وارتباطاً بما أعلنته الادارة الأمريكية واعلانها القدس عاصمة للاحتلال وقرارها نقل سفارتها لها ، اكد ابو جمال أن كتائب الشهيد ابو علي مصطفى وكافة فصائل المقاومة لن تترك هذا القرار يمر وحتماً سيكون رداً لشعبنا ومقاومته وكل أمتنا العربية ومعها أحرار العالم ، وأن كل مقرات العدو الأمريكي على امتداد فلسطين التاريخية من رفح حتى الناقورة، باتت مباحة ومشروعة ومستهدفة، وما هي إلا شواخص رماية، ولا يوجد فرق بين أمريكي وآخر، بعد جريمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن مدينة القدس العربية المحتلة.

وشدد ابو جمال على أن الجبهة الشعبية تاريخياً هي مع محور المقاومة والممانعة وعلى علاقة قوية معها، وستستمر في ذلك حتى كنس آخر جندي صهيوني عن أرض فلسطين التاريخية المحتلة، مؤكداً أن الكتائب ثمنت دعوة فارس المقاومة السيد حسن نصر الله بتشكيل اتحاد فصائل المقاومة لمواجهة الاحتلال والمؤامرات التي تستهدف امتنا العربية والاسلامية وشعوبنا وأرضنا وهويتنا ومقدساتنا .

وأوضح، أن استخدام المقاومة المسلحة في مواجهة العنف الامبريالي والرجعي والصهيوني هو تصعيد لتطوير المقاومة الشعبية، مؤكداً أن كل الخيارات متاحة ولا يوجد خطوط حمر بعد جريمة الإرهابي ترامب بشأن القدس وكنيسة القيامة وكل مقدسات شعبنا، مشدداً على أن كتائب أبو علي مصطفى لن تتوانى لحظة في نصرة أهل القدس.

وأوضح، أن الشعبية تصنف أعدائها تاريخيا بأنهم الصهيونية العالمية والامبريالية ومعسكر الرجعيين العرب، وأنه لا يوجد لها علاقة مع أنظمة الردة العربية وأنظمة الرجعية العربية.

ووجه رسالة للأنظمة الرجعية العربية قائلاً:" أنتم تتآمرون على فلسطين وقضيتها منذ مئة عام، ولم تستطيعوا أن تسكتوا نار المقاومة ولن تستطيعوا، محذراً إياهم من أن الشعب الفلسطيني الممتد على طول العالم والصامد في وطنه، له وسائل كثيرة ليكسر الذراع التي تحاول أن تقدم فلسطين هدية مجانية للصهاينة، وأن المقاومة لديها وسائل لا تخطر على بال الرجعيين العرب.

وشدد على أن الشعبية هي جزء من معسكر المقاومة والممانعة الذي يضم ايران وحزب الله والمقاومة اليمنية وسوريا العروبة والمقاومة العراقية التي كنست داعش والاحتلال، وأنها حليفة للجمهورية الإسلامية الإيرانية ولكل أحرار العالم في كل مكان، وأن هذه العلاقة تؤكد على عمق التعامل الإنساني والثوري في مواجهة الامبريالية العالمية.

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
 0  0  2671